داخل محاكمة علاء م.

داخل محاكمة علاء م.

في كانون الثاني/يناير 2022، بدأت المحكمة الإقليمية العليا في فرانكفورت بمحاكمة الطبيب السوري علاء م. بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية. وإن هذه أول محاكمة جنائية في العالم حول دور العاملين في المجال الطبي في تعزيز التعذيب الذي ترتكبه الدولة. وتُعتبر هذه المحاكمة خطوة مهمة لمساءلة الجناة من جميع أطراف النزاع.

ومنذ بدء جلسات المحاكمة في 19 كانون الثاني/يناير 2022، قام المركز السوري للعدالة والمساءلة بمراقبة المحاكمة عبر مراقبي محاكمة مدرّبين يحضرون المحاكمة ويراقبونها، ونشر المركز السوري تقارير دورية للمحاكمة متاحة باللغتين الإنجليزية والعربية. وكما هو الحال مع محاكمات محلية سابقة لمسؤولين حكوميين سوريين، فإن عدم وجود ترجمات رسمية صادرة عن المحكمة من شأنه أن يشوّه المشهد التاريخي للنزاع، ويحدّ من نطاق الشهادات المتاحة، ويعيق الفرص المستقبلية للتأمل في انتهاكات حقوق الإنسان وإجراءات العدالة. وبالتالي، فإن المراقبة الشاملة للمحاكمة التي يقوم بها المركز السوري للعدالة والمساءلة تؤسس سجلاً تاريخياً للمحاكمة وتضمن توفر التوثيق للضحايا والعائلات.

قام المركز السوري للعدالة والمساءلة بتجميع القائمة التالية من الشهود في المحاكمة وما يقابلها من تقارير المحاكمة للمساعدة في فهم الإجراءات القانونية الجارية ومساعدة المهتمين بمتابعة المحاكمة.

الاسم تقرير المحاكمة أيام المحاكمة التاريخ الدور ملخّص