1 min read
داخل محاكمة علاء م #27: النوادر الغريبة في الترجمة العجيبة

داخل محاكمة علاء م #27: النوادر الغريبة في الترجمة العجيبة

محاكمة علاء م.

المحكمة الإقليمية العليا - فرانكفورت ألمانيا

موجز مراقبة المحاكمة السابع والعشرون

تاريخ الجلسة: 15 تشرين الثاني / نوفمبر 2022

تحذير: قد تتضمن بعض الشهادات توصيفاتٍ للتعذيب

يُرجى ملاحظة أن هذا الموجز ليس نسخة حرفية لمحضر المحاكمة؛ بل مجرّد ملخّص غير رسميٍّ لإجراءات المحاكمة.

في هذا الموجز، [المعلومات الموجودة بين قوسين معقوفين هي ملاحظات من مراقبينا في المحكمة] و"المعلومات الواردة بين علامتي اقتباس هي أقوال أدلى بها الشهود أو القضاة أو المحامون". كما تمّ حجب أسماء الشهود والمعلومات التي قد تحدّد هويتهم.

يسرد تقرير المحاكمة السابع والعشرون الخاص بالمركز السوري للعدالة والمساءلة تفاصيل اليوم الرابع والأربعين من محاكمة علاء م. في فرانكفورت، ألمانيا. استهلّ رئيس المحكمة الجلسة بعرض لقطات شاشة من هاتف P8 المعطل الذي سُلّم آنفًا إلى مكتب الشرطة الاتحادية الألمانية. وشكر رئيس المحكمة المفتش الجنائي دويسنج الذي عكف على العمل على الهاتف حتى ساعات متأخرة ليستخرج منه أكبر قدر من المعلومات في أسرع وقت ممكن. وبينما جلس دويسنج على منصة الشهود، شارك مترجم المحكمة في الجلسة بصفته خبيرًا لغويًّا.

عُرضت لقطات لما كتبه P8 في التعليقات على فيديو الجزيرة، زاعمًا أن علاء م. عذبه وأخاه وتسبب في مقتل أخيه، ولردود الأشخاص وتفاعلهم معه. كانت كل لقطة عُرضت عبارة عن التعليق الأصلي المكتوب متبوعًا بالترجمة الألمانية له والذي استعانت الشرطة الألمانية فيها بمترجم جوجل. وبما أن الترجمة كانت رديئة لأن التعليقات كانت مكتوبة بالعامية العربية، أعاد الخبير اللغوي ترجمتها ووضّح سبب ظهور بعض العبارات الغريبة العجيبة المترجمة بجوجل. ولم تَخلُ الترجمة بطبيعة الحال من بعض الأخطاء، إذ احتوت العبارات العامية على العديد من الأخطاء الإملائية التي أثارت شكوكًا حول المعنى المقصود.

بعدما صُرف الخبير اللغوي، بات المفتشُ دويسنج الشاهدَ الوحيدَ في القاعة وسأله القضاة عن الاستجواب الذي أجراه دويسنج مع P8 في إحدى الدول الأوروبية، وعقدوا مقارناتٍ بين ما أدلى به P8 في شهادته في المحكمة وفي استجواب الشرطة الألمانية. ثم أعطى القضاة أطراف القضية الآخرين الفرصة ليطرحوا على دويسنج أسئلتهم قبل أن تُختتم الجلسة.

______________________________

للمزيد من المعلومات أو لتقديم ردود الأفعال والآراء، يرجى إدراج تعليقك في قسم التعليقات أدناه، أو التواصل مع المركز السوري للعدالة والمساءلة على [email protected]. كما يمكنكم متابعتنا على فايسبوك و تويتر. اشترك في نشرتنا الأسبوعية ليصلك تحديثات عن عمل المركز.