1 min read
داخل محاكمة علاء م #10: الناجي الأول يُدلي بشهادته

داخل محاكمة علاء م #10: الناجي الأول يُدلي بشهادته

محاكمة علاء م.

المحكمة الإقليمية العليا - فرانكفورت ألمانيا

موجز مراقبة المحاكمة العاشر

تاريخ الجلسة: 3 و 5 أيار / مايو 2022

تحذير: قد تتضمن بعض الشهادات توصيفاتٍ للتعذيب

يُرجى ملاحظة أن هذا التقرير ليس نسخة حرفية لمحضر المحاكمة؛ بل مجرّد ملخّص غير رسميٍّ لإجراءات المحاكمة.

في هذا الموجز، [المعلومات الموجودة بين قوسين معقوفين هي ملاحظات من مراقبينا في المحكمة] و"المعلومات الواردة بين علامتي اقتباس هي أقوال أدلى بها الشهود أو القضاة أو المحامون". كما تمّ حجب أسماء الشهود والمعلومات التي قد تحدّد هويتهم.

أبرز النقاط:

اليوم الثالث عشر - 3 أيار / مايو 2022

استمعت المحكمة إلى شهادة أول ناج وشاهد في المحاكمة. وصف الشاهد P1اعتقاله في عدة أفرع لأجهزة المخابرات في سوريا، إضافة إلى مكوثه في مشفى حمص العسكري أثناء اعتقاله. روى الشاهد كيف شهد معتقلًا يحتضر بعد حقنه بمادة غير معروفة أثناء اعتقاله في غرفة خاصة بالمرضى المعتقلين داخل المشفى. وكان المدّعى عليه هو من حقن المادة وفقًا لما ذكره الشاهد.

وفي إطار الاستجواب، أعرب القضاة مرارًا عن قلقهم من أن يكون الشاهد قد تلقى معلومات مفصلة عن مضمون المحاكمة من محاميه أو شهود آخرين. نفى الشاهد هذه الادعاءات وأبلغ المحكمة بأن محاميه لم يتواصل معه إلّا لإخطاره بمواعيد ومكان المحاكمة والإجراءات العامة.

اليوم الرابع عشر - 5 أيار / مايو 2022

واصل القضاة استجوابهم لـ P1، وركّزوا على الوصف المستفيض لما كابده في المشفى العسكري، وعلى تحديد هوية بعض الجناة المزعومين، ومنهم علاء م. وأدّى اللّبس في الترجمة الألمانية الصحيحة لبعض المفردات العربية إلى مقاطعة شهادة P1 المرّة تلو المرّة.



يوم المحاكمة الثالث عشر - 3 أيار / مايو 2022

بدأت إجراءات المحاكمة الساعة 10:15 صباحًا في المحكمة الإقليمية العليا في  فرانكفورت - ألمانيا. تألّف الحضور من عشرة أشخاص وستة ممثلين عن وسائل الإعلام. التقط مصوّر مقاطع فيديو داخل قاعة المحكمة قبل بدء الجلسة.

أسئلة القضاة

استجوب القضاة P1، وهو أول ناج وشاهد في هذه المحاكمة، بشأن اعتقاله لدى مختلف أجهزة المخابرات السورية، وكيف أدت هذه التطورات إلى نقله إلى مشفى حمص العسكري. ثم أجاب P1 عن أسئلة دارت حول ما مرّ به من تجارب في المشفى. وطبقًا لما أورد P1، فإن المرضى المعتقلين في المشفى لم يتلقوا العلاج الطبي، بل تعرضوا للتعذيب على أيدي موظفي المشفى والمخابرات. وحدد P1 هوية علاء كأحد الأطباء الذين قاموا على الدوام بضرب وتعذيب المرضى المعتقلين. وتمحورت أسئلة القضاة بعد ذلك حول تفاصيل واقعة معينة وصفها الشاهد في المحكمة. وعرَّف P1 علاءً على أنه الطبيب الذي حقن أحد المرضى المعتقلين الذي توفي على ما يبدو بعد فترة وجيزة.

وإضافة إلى توصيفات P1 لما مرّ به وشهده من تجارب في مشفى حمص العسكري، أبدى القضاة قلقهم بوجه خاص إزاء التواصل بين P1ومحاميه من جهة، وما بينه وبين شهود آخرين في هذه القضية من جهة أخرى.

ملحوظات إضافية

ساعد P1 مترجمٌ جالس بجواره قام بترجمة إفادة P1 من العربية إلى الألمانية وأسئلة القضاة من الألمانية إلى العربية. إلّا أن اختلاف لهجتي P1 والمترجم العربيتين أفضى إلى سوء فهم بينهما. وإلى جانب ذلك، نَجَم الالتباسُ الذي حصل لـ P1 وغيره عن المجادلات التي دارت حول الترجمة الصحيحة لبعض المصطلحات العربية، فضلًا عن الأحيان التي ماج فيها الناس بالكلام في آن واحد. بدا أن P1 كان يفتقر أحيانًا إلى سياق الحديث لأن المترجم لم يتمكن من ترجمة كل المناقشات له.

رُفعت الجلسة الساعة 4:04 بعد الظهر.

يوم المحاكمة الرابع عشر - 5 أيار / مايو 2022

بدأت إجراءات المحاكمة الساعة 10:26 صباحًا في المحكمة الإقليمية العليا في  فرانكفورت - ألمانيا، مع تأخير بسبب مشاكل تقنية. تألّف الحضور من ستة أشخاص وخمسة ممثلين عن وسائل الإعلام. التقط مصوّر مقاطع فيديو داخل قاعة المحكمة قبل بدء الجلسة.

مسائل إدارية

عاود رئيس المحكمة الإعراب عن قلقه حيال التقارير الإعلامية المفصلة عن المحاكمة، وأشار إلى أنه على الرغم من عدم وجود تطورات ملموسة في هذا الصدد تتطلب اتخاذ إجراء من جانب المحكمة، فإنه سيواصل مراقبة الوضع وحثّ الآخرين على القيام بذلك أيضًا.

وفي ضوء البلبلة السابقة بشأن الترجمة الفورية وشكوى P1 من سوء التفاهم، طلب رئيس المحكمة من جميع الأطراف عدم الخوض في مناقشات حول الترجمة أثناء إدلاء الشاهد بشهادته، بل أن يدوّنوا أسئلتهم عوضًا عن ذلك ليتم توضيحها لاحقًا بغية عدم إزعاج الشاهد الذي طُلب منه أن يطرح المشاكل المتعلقة بالترجمة إذا ما استمر في مواجهتها.

أسئلة القضاة

استرسل القضاة في استجوابهم لـ P1، بالتركيز ابتداءً على توصيف المرافق التي تم فيها اعتقاله وتعذيبه أثناء مُكثه في مشفى حمص العسكري، والحالة الصحية والغذائية العامة هناك. ثم أجاب P1 على أسئلة مستفيضة حول إساءة معاملة المرضى المعتقلين الآخرين، والتي شهدها في مشفى حمص العسكري، علاوة على أسئلة تعقيبية حول مزاعم وفاة أحد أقرانه المرضى المعتقلين.

ملحوظات إضافية

اتّسم يوم المحاكمة هذا مجددًا بتكرار النقاش بين الأطراف بشأن الترجمات الصحيحة لبعض المصطلحات العربية من أجل حسم الخلافات اللغوية.

رُفعت الجلسة الساعة 04:07 بعد الظهر.

ستكون الجلسة القادمة في الساعة العاشرة من صباح 9 أيار / مايو 2022.

__________________________

للمزيد من المعلومات أو لتقديم ردود الأفعال والآراء، يرجى إدراج تعليقك في قسم التعليقات أدناه، أو التواصل مع المركز السوري للعدالة والمساءلة على [email protected] كما يمكنكم متابعتنا على فايسبوك و تويتر. اشترك في نشرتنا الأسبوعية ليصلك تحديثات عن عمل المركز.