1 min read
داخل محاكمة علاء م #28: رسمُ مسرحِ الأحداث

داخل محاكمة علاء م #28: رسمُ مسرحِ الأحداث

المحكمة الإقليمية العليا - فرانكفورت ألمانيا

موجز مراقبة المحاكمة الثامن والعشرون

تاريخ الجلسة: 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2022

تحذير: قد تتضمن بعض الشهادات توصيفاتٍ للتعذيب

يُرجى ملاحظة أن هذا الموجز ليس نسخة حرفية لمحضر المحاكمة؛ بل مجرّد ملخّص غير رسميٍّ لإجراءات المحاكمة.

في هذا الموجز، [المعلومات الموجودة بين قوسين معقوفين هي ملاحظات من مراقبينا في المحكمة] و"المعلومات الواردة بين علامتي اقتباس هي أقوال أدلى بها الشهود أو القضاة أو المحامون". كما تمّ حجب أسماء الشهود والمعلومات التي قد تحدّد هويتهم.



اليوم الخامس والأربعون - 29 تشرين الثاني / نوفمبر 2022

يسرد تقرير المحاكمة الثامن والعشرون الخاص بالمركز السوري للعدالة والمساءلة تفاصيل اليوم الخامس والأربعين من محاكمة علاء م. في فرانكفورت، ألمانيا. مَثَل الشاهد والناجي الرابع في هذه المحاكمة ليدلي بشهادته في المحكمة. استهل رئيس المحكمة الجلسة بالإشارة إلى المعلومات التي وردت إليه من الشرطة الجنائية الألمانية والتي تفيد بأن الشاهد، P11، تعرّض لسكتة دماغية مؤخرًا. أراد رئيس المحكمة التأكّد من أن P11 كان بصحة جيدة ومعرفة ما إن كان لتلك السكتة تبعاتٌ صحيةٌ يعاني منها، فطمأن P11 رئيسَ المحكمة وأخبره أن كل شيء كان على ما يُرام.

سأل القضاة P11 عن صلة القرابة التي تجمعه بـ P8 وأخيه وعن كيفية اعتقالهم والظروف المحيطة به، فبدأ P11 في سرد أحداث اعتقاله وابنَي عمه من بيته وما تعرضوا له من سوء المعاملة في المعتقل، ووصف الواقعة التي زعم أن علاء م تسبب فيها بمقتل أخي P8. ثم وصف P11 بإيجاز ما مرّ به مع P8بعد تلك الواقعة عندما اقتيدا للتحقيق وكيف أُطلق سراحهما. فأناب القضاة إلى الأحداث التي ذكرها P11 وسألوه بتعمّق عما شاهده ومرّ به فيها وطلبوا منه أن يصف الممرات والزنزانات بشكل أكثر تفصيلًا.

وبعد أن أعاد P11 وصف الأحداث بشكل أكثر إسهابًا، طلب القضاة منه الدنوّ من من منصة القضاة حيث جُهزت له طاولةٌ وأوراقٌ ليرسم عليها مخططات لتلك الأماكن التي وصفها آنفًا، كما نقلت كاميرا ما كان يرسمه P11عبر شاشات قاعة المحكمة. واستمر القضاة في طرح أسئلة دقيقة عن كل مكان وصفه P11 وعمّا جرى فيه، كلما فرغ P11من رسم مخطط له.

______________________________

للمزيد من المعلومات أو لتقديم ردود الأفعال والآراء، يرجى إدراج تعليقك في قسم التعليقات أدناه، أو التواصل مع المركز السوري للعدالة والمساءلة على [email protected]. كما يمكنكم متابعتنا على فايسبوك و تويتر. اشترك في نشرتنا الأسبوعية ليصلك تحديثات عن عمل المركز.