مجلس الإدارة

يضع مجلس الإدارة سياسة المركز ويقود استراتيجية المنظمة؛ ويشمل أعضاء:

ليلى العودات

مدير برامج الاستجابة للأزمات, الرابطة النسائية الدولية للسلم والحرية

ليلى محامية حقوق إنسان سورية متخصصة في القانون الدولي للنازاعات المسلحة. تركز في ممارسة القانون على المساءلة الدولية وحماية المدنيين والفئات المهمشة. قامت أيضاً بإجراء دورات تدريبية في القانون الدولي الإنساني، وعملت على العديد من الصراعات مثل سوريا، ليبيا، العراق وباكستان. تعمل ليلى حالياً في قسم الشرق الأوسط للرابطة النسائية الدولية للسلم والحرية. تشغل ليلى حاليا منصب مدير برنامج الاستجابة للأزمات في الرابطة النسائية الدولية للسلام والحرية. تشغل ليلى مركز رئيس مجلس إدارة المركز.

يوك شانغ

المدير التنفيذي, مركز التوثيق في كمبوديا

يوك أحد الناجين من “حقول القتل” التي أقامها الخمير الحمر في كمبوديا، ومدير مركز التوثيق في كمبوديا منذ عام 1995. سابقاً، أدار يوك برامج تدريب حقوق الإنسان والديمقراطية في كمبوديا للمعهد الجمهوري الدولي، وكان موظفاً دولياً في سلطة الأمم المتحدة الانتقالية في كمبوديا. شانغ باحث أول في مركز دراسات الإبادة الجماعية وحل النزاعات في جامعة روتجرز، نيوارك.

نيل كريتز

باحث أول, معهد الولايات المتحدة للسلام

يركز نيل على تحليل وتقديم الخبرة بشأن الجهود الرامية إلى تعزيز نظام العدالة الفلسطيني، بعد أن قاد لفترة طويلة جهود معهد الولايات المتحدة للسلام للعمل على هذا الموضوع، وعلى الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي عموماً. يشغل أيضا منصب مستشار ملف سيادة القانون/العدالة في مكتب ممثل اللجنة الرباعية ويعمل مع مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين للتعاون في قطاع العدالة.

المجلس الاستشاري

يقدم المجلس الاستشاري للمركز السوري للعدالة والمساءلة التوجيه والمشورة في قضايا التوثيق والعدالة الانتقالية. يتنوع أعضاء المجلس الإستشاري بين قانونيين، و خبراء ومختصين في مجال العدالة الانتقالية.
المجلس مؤلف من الأعضاء:

  • نائل جرجس، جامعة جنيف.
  • حبيب نصّار، مدير قسم الشرق الأوسط وشمال افريقيا في الشبكة الدولية لقوانين المصلحة العامة.
  • دان ساكسون، كبير المدعين العامين السابقين في المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بجرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة، ومستشار قانوني سابق في الأمم المتحدة، اللجنة الدولية الخاصة بالتحقيق في سوريا.
  • سلام كواكبي، نائب المدير التنفيذي في المبادرة العربي للإصلاح.
  • ديفيد كاي، أستاذ القانون في جامعة كالفورنيا.
  • مارك فلاسيك، زميل مساعد وأستاذ قانون في جامعة جورج تاون.
  • سوزانا ساكوتو، أستاذة قانون في الجامعة الأميركية في واشنطن ورئيسة قسم أبحاث جرائم الحرب في الجامعة.
  • صهيب البرزنجي، شبكة الديمقراطيين في العالم العربي.
  • محمد نشناش، المنظمة المغربية لحقوق الإنسان.

الفريق

محمد العبد الله

المدير التنفيذي

محمد العبد الله ناشط وباحث في مجال الديمقراطية والدفاع عن حقوق الإنسان. حصل على إحازة في الحقوق من الجامعة اللبنانية عام 2007، وعمل سابقا كباحث مساعد في منظمة هيومن رايتس ووتش في بيروت حيث غطى إنتهاكات حقوق الإنسان في سوريا. العبد الله سجين سياسي سابق في سورريا، سجن في مناسبتين منفصلتين لعمله في الدفاع عن حقوق الإنسان والضغط من أجل الإصلاح السياسي.

فيجاي راو

مسؤول التكنولوجيا

فيجاي راو، مهندس برمجيات متخصص في تصميم قواعد البيانات والبرمجيات المفتوحة المصدر. يركز راو على بناء أنظمة مركبة التصميم مع تبسيط لتطبيقات التكنولوجيا. قبل انضمامه إلى المركز السوري للعدالة والمساءلة، عمل فيجاي ككبير مهندسي البرمجيات في منظمة صحية غير ربحية. وقدم استشارات عدة للبنك الدولي ومنظمات غير حكومية أخرى.

الداعمون

تأسس المركز السوري للعدالة و المساءلة بجهد متعدد الأطراف من مجموعة أصدقاء الشعب السوري. وهو مستمر في تلقي الدعم السياسي والمالي من 36 دولة، هي: أنغولا، أستراليا، النمسا، أذربيجان، بلغاريا، كندا، كرواتيا، التشيك، الدنمارك، مصر، فنلندا، فرنسا، ألمانيا، اليونان، المجر، العراق، إيطاليا، اليابان، الأردن، الكويت، ليبيا، ماليزيا، المغرب، هولندا، النرويج، بولندا، قطر، رومانيا، السعودية، اسبانيا، السويد، تونس، تركيا، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأميركية.

كما يتلقى المركز دعماً من عدة منظمات، هي: الإتحاد الأوربي، مجلس البحث والتبادل الدولي IREX، جامعة الدول العربي، منظمة التعاون الإسلامي، المنظمة المغربية لحقوق الإنسان.