“ﺣﺮﻗﻮا ﻗﻠﺒﻲ”: ﺟﺮاﺋﻢ اﻟﺤﺮب ﻓﻲ ﺷﻤﺎﻟﻲ إدﻟﺐ أﺛﻨﺎء ﻣﻔﺎوﺿﺎت ﺧﻄﺔ اﻟﺴﻼم

يوثق هذا التقرير من قبل هيومن رايتس ووتش العشرات من عمليات الإعدام خارج نطاق القضاء وقتل المدنيين، وتدمير الممتلكات المدنية التي تتصف بأنها جرائم حرب، فضلاً عن الاعتقال التعسفي والتعذيب.

ويستند التقرير على تحقيق ميداني أجرته هيومن رايتس ووتش في بلدات تفتناز، سراقب، سرمين، كيلي، وحزانو في محافظة إدلب في أواخر نيسان/أبريل 2012.