ﺍﻟﺘﻮﺛﻴﻖ ﻭﺩﻭﺭﻩ ﻓﻲ ﺗﺨﻠﻴﺪ ﺍﻟﺬﻛﺮﻯ

ﺗﺸﻴﺮ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺗﺨﻠﻴﺪ ﺍﻟﺬﻛﺮﻯ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﻋﺎﻣﺔ ﺍﻟﻰ ﺍﻹﺟﺮﺍءﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﺇﺩﺍﻣﺔ ﻭﺣﻔﻆ ﺍﻟﺬﻛﺮﻯ. ﻭﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺳﺎﺱ، ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺗﺸﻤﻞ ﻋﻤﻠﻴﺔ ﺗﺨﻠﻴﺪ ﺍﻟﺬﻛﺮﻯ ﻣﻮﺍﻗﻊ ﻟﺘﺨﻠﻴﺪ ﺍﻷﺣﺪﺍﺙ، ﻣﺸﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﻔﻦ ﻟﻠﺬﺍﻛﺮﺓ، ﻭﻣﺠﻤﻮﻋﺎﺕ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﺸﻔﻬﻴﺔ ﻭﺍﻷﺭﺷﻴﻔﺎﺕ – ﻭﺟﻤﻴﻌﻬﺎ ﺗﺴﺘﺤﻀﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻭﺗﻬﺪﻑ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﺎ ﺇﻟﻰ ﺿﻤﺎﻥ ﺍﺳﺘﻤﺮﺍﺭﻧﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﺬﻛﺮ.

ﻭﺑﺼﻮﺭﺓ ﻣﺘﺰﺍﻳﺪﺓ، ﻗﺎﻣﺖ ﻟﺠﺎﻥ ﺍﻟﺤﻘﻴﻘﺔ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ، ﺍﻟﺪﻭﻝ، ﺍﻟﻨﺎﺟﻮﻥ، ﻭﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻌﺎﺕ، ﻋﺒﺮ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺎﺕ ﻭﺍﻟﻤﻤﺎﺭﺳﺔ، ﺑﺈﺑﺮﺍﺯ ﺃﻫﻤﻴﺔ ﺗﺨﻠﻴﺪ ﺍﻟﺬﻛﺮﻯ ﻋﺒﺮ ﺗﻜﺮﻳﻢ ﺍﻟﻨﺎﺟﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺰﺍﻉ، ﻭﺍﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﻓﻲ ﺇﺟﺮﺍءﺍﺕ ﺗﻘﺼﻲ ﻭﺇﺧﺒﺎﺭ ﺍﻟﺤﻘﺎﺋﻖ، ﻭﺗﻮﻓﻴﺮ ﺳﺒﻞ ﻟﻠﻤﺼﺎﻟﺤﺔ، ﻭﺍﻟﻌﻤﻞ ﻛﻤﺤﻔﺰ ﻹﺷﺮﺍﻙ ﻭﺗﺜﻘﻴﻒ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭ ﺍﻟﻌﺎﻡ.

تسلط هذه المذكرة الضوء على أهمية التوثيق خلال النزاع لإنجاح عملية تخليد الذكرى في المرحلة الإنتقالية وتقدم نصائح هامة مقتبسة من تجارب نزاعات سابقة.