بلا رحمة: خطر الإعادة القسرية إلى سوريا

منذ بداية النزاع السوري عام 2011، وجد السوريون ملاذاً خارج البلد، وخاصة في الشرق الأوسط وأوروبا. وعلى مدى العقد الماضي، واجهت الدول الأوروبية أيضاً اضطرابات داخلية متزايدة بشأن الهجرة وكراهية الأجانب. وعلى الرغم من الضغوط المحلية لخفض أعداد اللاجئين الذين يُسمح لهم بالدخول، فإن الدول ملزمة بموجب القانون الدولي للاجئين بحماية أولئك الذين يواجهون تهديدات.

يُطلق المركز السوري للعدالة والمساءلة تقريراً يسلّط فيه الضوء على الظروف في سوريا، والعقبات التي تحول دون العودة، والسياسات الحالية الخاصة باللاجئين، ومسؤوليات الدول بموجب القانون.