إنشاء برنامج أمريكي للتعويضات في شمال شرق سوريا

بالرغم من اتخاذ القوات الأمريكية تدابير من شأنها حقن دماء المدنيين أثناء العملية المشتركة لدحر تنظيم داعش في سوريا، إلا أنها تقر بمسؤولية الولايات المتحدة عن فقدان الأرواح والإصابات في صفوف المدنيين، بالإضافة إلى تدمير الممتلكات. ولم يتم حتى الآن تقديم أي تعويض عن الضرر غير المقصود الذي لحق بالمدنيين والناجم عن قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة. وعليه، ينبغي على الولايات المتحدة إقامة برنامج تعويضات في شمال شرق سوريا، تنفذه وزارة الخارجية الأمريكية، لتقديم الدعم لأولئك الذين تعرضوا للأذى أو فقدوا أحبتهم خلال الضربات الجوية الأمريكية، بالإضافة إلى تقديم الدعم على المستوى المجتمعي للمساعدة في التعامل مع الدمار الذي خلفته الضربات الجوية للتحالف.