1 min read
داخل محاكمة علاء م #7: محاولاتٌ لكشف غَمام المؤامرة

داخل محاكمة علاء م #7: محاولاتٌ لكشف غَمام المؤامرة

يسرد تقرير المحاكمة السابع الخاص بالمركز السوري للعدالة والمساءلة تفاصيل اليوم التاسع من محاكمة علاء م. في فرانكفورت، ألمانيا. انتهى القضاة والمدعون العامون من استجوابهم لعلاء، بعد أن تعمقوا أكثر فأكثر في أسئلتهم له. ورغم تصريحات محامي الدفاع السابقة، أجاب علاء -على الأقل- على بعض الأسئلة التي طرحها محامو المدعين. إلّا أن فريق الدفاع تدخّل في بعض الأسئلة وطلب من علاء الامتناع عن الإجابة. وأخذ القضاة بعين الاعتبار ما إذا قد تم تناول أسئلة معينة أو الامتناع عن إجابتها.  ومن المقرر أن يستكمل من تبقى من محامي المدعين وفريق دفاع علاء استجوابه في يوم المحاكمة التالي حينما تستمع المحكمة للشاهد الأول في المحاكمة. وسيُحجم القضاة عن ذكر أسماء الشهود المرتقبين علانية قبل إدلائهم بشهاداتهم في المحكمة، للحد مما قد يشكّل خطرا على سلامتهم.

أبرز النقاط:

اليوم التاسع - 29 آذار / مارس 2022

أنهى كلّ من القضاة والمدعين العامين في هذه الجلسة استجوابهم للمدعى عليه حول موضوع القضية. وشرع محامو المدعين في استجوابهم، بَيد أن المدعى عليه وكما أسلف محاموه بالإشارة آنفا، لم يجب إلا على بعضٍ من أسئلتهم. ولتعزيز حماية الشهود في ضوء ما ورد من تهديدات وُجّهت لشهودٍ وعائلاتهم، لن يذكر القضاة علانية أسماء الشهود المزمع مثولهم أمام المحكمة في الجلسات التي تسبق إدلاءهم بشهادتهم. ويَنشُد القضاة بهذه الطريقة  تضييقَ دائرة الأشخاص الذين لديهم معرفة مسبقة بشهادة الشهود إلى أدنى حد ممكن.

__________________________

للمزيد من المعلومات أو لتقديم ردود الأفعال والآراء، يرجى إدراج تعليقك في قسم التعليقات أدناه، أو التواصل مع المركز السوري للعدالة والمساءلة على [email protected]. كما يمكنكم متابعتنا على فايسبوك و تويتر. اشترك في نشرتنا الأسبوعية ليصلك تحديثات عن عمل المركز.