داخل محاكمة أنور رسلان: كان الناس وحوشاً لكنّ الصراصير كانت لطيفة

داخل محاكمة أنور رسلان: كان الناس وحوشاً لكنّ الصراصير كانت لطيفة

رسم: Rachel Ma

محاكمة أنور رسلان

المحكمة الإقليمية العليا – كوبلنتس، ألمانيا

التقرير 40 لمراقبة المحاكمة

تاريخ الجلسة: 7 تموز/يوليو، 2021

تحذير: تتضمن بعض الشهادات أوصافاً للتعذيب.

يسرد تقرير مراقبة المحاكمة رقم 40 الصادر عن المركز السوري للعدالة والمساءلة تفاصيل اليوم 81 من محاكمة أنور رسلان في كوبلنتس. حيث وصف مدعٍ سوري اعتقاله في فرع الخطيب وكيف تعرض من بين آخرين للتعذيب بالصدمات الكهربائية. وحتى يومنا هذا، ما زال يعاني من تبعات اعتقاله ولكنه يتلقّى الآن دعماً نفسياً واجتماعياً. وفي المنفردة، تحدث الى الصراصير واعتقد أن المحققين كانوا وحوشاً. كما وصف موقفاً، عندما التقى بصبي يبلغ من العمر حوالي 15 عاماً، تم اغتصابه بعصا مكنسة خشبية من قبل ضابط تحقيق.

الملخّص/أبرز النقاط:

اليوم الواحد والثمانون – 7 تموز/يوليو، 2021

أدلى P39، وهو مدعٍ في المحاكمة، بشهادته حول اعتقاله في الخطيب. وقد اعتُقل في مظاهرة نسائية تطالب بإنهاء حصار درعا وتعرّض هو وآخرون للتعذيب في الخطيب باستخدام الصدمات الكهربائية. وحتى يومنا هذا، ما زال يعاني من تبعات اعتقاله ولكنه يتلقى الآن دعماً نفسياً واجتماعياً. كما وصف موقفاً، عندما التقى بصبي يبلغ من العمر حوالي 15 عاماً، تم اغتصابه بعصا مكنسة خشبية من قبل ضابط تحقيق.

______________________________________________

لمزيد من المعلومات أو لتقديم ردود الأفعال والملاحظات، يُرجى التواصل مع المركز السوري للعدالة والمساءلة على [email protected] ومتابعتنا على الفيسبوك وتويتر. ويرجى الاشتراك في النشرة الإخبارية الصادرة عن المركز السوري للحصول على تحديثات حول عملنا.

رد

أضف تعليق

(إلزامي)