بيان صحفي: محاكمة سوريا التاريخية في كوبلنتس: أكاديميون يطالبون بتسجيلات صوتية

بيان صحفي: محاكمة سوريا التاريخية في كوبلنتس: أكاديميون يطالبون بتسجيلات صوتية

المدعى عليهما ومحاموهما في مستهلّ يوم محاكمة، شباط/فبراير 2020 مزود من طرف ثالث/Ruptly

برلين/ كوبلنتس، 1 تموز/ يوليو 2021

 

على الرغم من الأهمية التاريخية للمحكمة الأولى في العالم التي تتناول التعذيب المدار من قبل الدولة في سوريا، فإنه لا يوجد توثيق رسمي للإجراءات من المحكمة الإقليمية العليا في كوبلنتس. ومن أجل تغيير هذا الوضع، قدمت اليوم عدة مؤسسات أكاديمية وبحثية ألمانية وسورية ودولية طلبا إلى المحكمة، تطالب فيه بتسجيل المرحلة الأخيرة من الإجراءات – بما في ذلك المرافعات الختامية وإعلان القرار – للحفاظ على المحاكمة لصالح الأجيال القادمة.

 وقال فلوريان جيسبرجر، وهو أستاذ القانون الجنائي والتاريخ القانوني الحديث في جامعة هومبولت في برلين وأحد مقدمي الطلب، إنه “تظهر محاكمات أوشفيتز ومحاكمة ستامهايم والعديد من الإجراءات الجنائية الدولية أن توثيق مثل هذه المحاكمات التاريخية، وأيضا من خلال التسجيلات الأصلية ، يمثل مساهمة قيمة للغاية في معالجة الماضي وتعليم الأجيال القادمة، لا سيما في الأغراض البحثية. يمكن لتسجيلات محاكمة كوبلنتس الحالية أن تلعب دورا لا يقل أهمية.”

في ألمانيا ، لا يتم عادة تسجيل الإجراءات القانونية أو تصويرها، ولا يتم توثيقها من خلال كتابة المحاضر الحرفية. ومع ذلك، يمكن للمحاكم الألمانية أن تأمر بتسجيل محاكمات ذات أهمية بارزة للأغراض العلمية والتاريخية. في مثل هذه الحالات، تتم أرشفة التسجيلات ويمكن الحصول عليها عند الطلب. وقد رفضت محكمة كوبلنتس مرتين طلبات لتسجيلات صوتية بحجة حماية الشهود الشهود والتأثير على شهادات الشهود — وهو زعم انتقده محامون وأعضاء المجتمع المدني باعتباره ضعيفا.

 وقال محمد العبد الله المدير التنفيذي للمركز السوري للعدالة والمساءلة وأحد مقدمي الطلب إن “محاكمة كوبلنتس خطوة مهمة إلى العدالة والمساءلة للسوريين. لأننا رصدنا إجراءات المحاكمة بكاملها، يمكننا أن نرى مباشرة أهمية مثل هذه المحاكمات في الكشف عن دور المخابرات السورية في التعذيب المدار من قبل الدولة. سوف يكون خسارة كبيرة إذا لم يتم تسجيل هذه الإجراءات من أجل الفهم المستقبلي.”

ونتيجة لعدم وجود توثيق رسمي، تقوم منظمات المجتمع المدني مثل المركز السوري للعدالة والمساءلة والمركز الأوروبي للحقوق الدستورية وحقوق الإنسان (ECCHR) بمراقبة المحاكمة وتقديم تقارير حول كل يوم من المحاكمة. ومع ذلك، إن التسجيلات الصوتية وحدها التي تسمحبالتوثيق الشامل الموضوعي اللازم لفهم إجراءات المحاكمة وأهميتها بشكل كامل.

 وأضاف الصحفي السوري منصور العمري أنه “من الضروري، وخاصة بالنسبة لنا نحن السوريين، الحفاظ على المحاكمة لأجيال المستقبل. يمكن للإجراءات في ألمانيا أن تشكل الأساس لمعالجة الجرائم المرتكبة في سوريا وعمليات التعافي بين الأجيال القادمة وبناء ذاكرة جماعية.”

واعترفت جميع المحاكم الدولية التي تسجل إجراءاتها بأهمية توثيق الإجراءات القانونية لعمليات العدالة الانتقالية. وفي عام 2017، أدرج يونيسكو وثائق محاكمات أوشفيتز في سجل ذاكرة العالم.

للحصول على التقارير المفصلة حول محاكمة كوبلنتس من المركز السوري للعدالة والمساءلة، يرجى زيارة موقع مراقبة المحاكمة.

______________________________________________

لمزيد من المعلومات أو لتقديم ردود الأفعال والملاحظات، يُرجى التواصل مع المركز السوري للعدالة والمساءلة على [email protected] ومتابعتنا على الفيسبوك وتويتر. ويرجى الاشتراك في النشرة الإخبارية الصادرة عن المركز السوري للحصول على تحديثات حول عملنا.

رد

أضف تعليق

(إلزامي)