داخل محاكمة أنور رسلان: “جنازة المخرج السينمائي”

داخل محاكمة أنور رسلان: “جنازة المخرج السينمائي”

رسم: Rachel Ma

محاكمة أنور رسلان

المحكمة الإقليمية العليا – كوبلنتس، ألمانيا

التقرير 32 لمراقبة المحاكمة

تاريخ الجلسة: 7 نيسان/أبريل، 2021

تحذير: تتضمن بعض الشهادات أوصافاً للتعذيب.

 

الملخّص/أبرز النقاط:

اليوم السابع والستون للمحاكمة – 7 نيسان/أبريل، 2021

في معرض شهادته، قال P31 [تم حجب الاسم]، وهو صحفي سوري يبلغ من العمر 34 عاماً، إن شخصاً، حدّد هويته لاحقاً على أنه أنور رسلان، صفعه على وجهه في شارع عندما كانت قوات الأمن تمنع مظاهرة في شباط/فبراير 2011. وبحسب الشاهد، كان هذا الشخص يراقب جنازة مخرج سينمائي وناشط بارز، إلى جانب مرؤوسين من عناصر قوات الأمن. وعندما تم اعتقال الشاهد واستجوابه في الفرع 251، كان الشخص الذي حدّد هويته على أنه أنور رسلان حاضراً في إحدى جلسات التحقيق، وضرب الشاهد بقبضة يده. كما أخبر الشاهد المحكمة عن التعذيب المستمر وظروف الاعتقال السيئة في الفرع التي كانت موجودة في آذار/مارس 2011.

اليوم الثامن والستون للمحاكمة – 8 نيسان/أبريل، 2021

بعد أن أجاب الشاهد على أسئلة الادعاء العام، قدّم محامي الدفاع عن أنور طلباً للحصول على أدلة إضافية. حيث حاجج محامي الدفاع بأنه سيكون من الضروري سماع خمسة شهود جدد من أجل إثبات أن أنور لم يشارك قط في أي “أنشطة قمعية” ضد المعارضة خارج الفرع 251، كما أنه لم يقم قطّ بضرب أحد أعضاء المعارضة المزعومين. وسيصدر رد على هذا الطلب من قبل القضاة في غضون الأسابيع المقبلة.

رد

أضف تعليق

(إلزامي)