داخل محاكمة أنور رسلان: قاعة جديدة تثير مخاوف قديمة بشأن الشفافية

داخل محاكمة أنور رسلان: قاعة جديدة تثير مخاوف قديمة بشأن الشفافية

رسم: Rachel Ma

محاكمة أنور رسلان وإياد الغريب

المحكمة الإقليمية العليا – كوبلنتس، ألمانيا

التقرير 25 لمراقبة المحاكمة

تاريخ الجلسة: 27 و28 كانون الثاني/يناير، 2021

تحذير: تتضمن بعض الشهادات أوصافاً للتعذيب.

 

الملخّص/أبرز النقاط: 

اليوم السابع والخمسون للمحاكمة – 27 كانون الثاني/يناير، 2021

أدلى السيد هورل، مفتش جنائي في الشرطة الجنائية الاتحادية الألمانية (BKA)، بشهادته حول استجوابه لشاهد لم يتم الكشف عن هويته تم اعتقاله وتعذيبه مرتين في فرع الخطيب. وقبل الجلسة، أبلغ الشاهد المحكمة أنه لن يدلي بشهادته حضورياً لأسباب خاصة.

أعلنت القاضي كيربر، رئيسة المحكمة، أنه سيتم الفصل بين محاكمة أنور رسلان ومحاكمة إياد الغريب في 17 شباط/فبراير، 2021. وسيصدر الحكم في قضية إياد في 24 شباط/فبراير، 2021.

اليوم الثامن والخمسون للمحاكمة – 28 كانون الثاني/يناير، 2021

شهد المدعي والشاهد P27، وهو سوري يبلغ من العمر 32 عاماً، بشأن اعتقاله في فرع الخطيب وجلسات التحقيق المختلفة التي كان عليه مواجهتها. وأكّدت شهادته ما قاله العديد من الشهود الآخرين أمام المحكمة في وقت سابق: حيث تعرّض المعتقلون في الخطيب للضرب من لحظة وصولهم إلى الفرع وحتى زنزانتهم. وكان يسود الاكتظاظ والظروف غير الإنسانية وغير الصحية. ولم يحصل المعتقلون على قدرٍ كافٍ من الطعام. وأخبر P27 المحكمة كذلك أنه تعرّض للضرب أثناء جلستَي التحقيق معه في الخطيب، غير أنه لم يستطع تحديد أنور على أنه المحقق الذي حقّق معه لأنه كان معصوب العينين أثناء جلستَي التحقيق.

 

لمزيد من المعلومات أو لتقديم ردود الأفعال والملاحظات، يُرجى التواصل مع المركز السوري للعدالة والمساءلة على [email protected] ومتابعتنا على الفيسبوك وتويتر. ويرجى الاشتراك في النشرة الإخبارية الصادرة عن المركز السوري للحصول على تحديثات حول عملنا.

رد

أضف تعليق

(إلزامي)