المركز السوري للعدالة والمساءلة يطلق منصة تدريبات متكاملة باللغة العربية

المركز السوري للعدالة والمساءلة يطلق منصة تدريبات متكاملة باللغة العربية

صورة من عدسة شاب حمصي

 

على مدار أكثر من 9 سنوات، قام نشطاء سوريون وجماعات حقوقية سورية بجمع توثيقات وأدلة على انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي في سوريا. ويُعدّ هذا التوثيق أمراً حيوياً لنجاح عمليات العدالة، وليكون قابلاً للاستخدام، يجب أن يفي بمعايير قانونية دولية. غير أن العديد من نشطاء حقوق الإنسان الذين يوثّقون هذه الجرائم ليس لديهم خبرة سابقة في هذا المجال، وغالباً ما يعملون في ظروف خطيرة وفوضوية، وبدعم محدود. وقد بدأ المركز السوري للعدالة والمساءلة في توثيق الانتهاكات في سوريا منذ عام 2012. وبناءً على هذه التجربة، يقوم المركز بتدريب الموثقين في سوريا وفي جميع أنحاء المنطقة أيضاً منذ عام 2016. وقد قدّم العديد من التدريبات سواء بشكل مباشر أو عبر الإنترنت، فضلاً عن تصميم مجموعة واسعة من موارد التدريب باللغة العربية، بما في ذلك مقاطع الفيديو والمواد ذات الصلة والاختبارات. وفي هذا الأسبوع، قام المركز السوري للعدالة والمساءلة بإتاحة هذه المواد للجمهور للمرة الأولى.

صُممت الدورات التدريبية التي يقدّمها المركز السوري للعدالة والمساءلة باللغة العربية خصيصاً للسياق السوري، وتم تنقيحها على مدار السنوات الثماني الماضية حيث قام فريق المركز السوري للعدالة والمساءلة بجمع وتحليل التوثيقات، وتعاون مع آليات العدالة، وعمل على بناء قدرات الموثقين التابعين له بالإضافة إلى شبكة واسعة من الشركاء. ويتم نشر الدورات التدريبية الجديدة بانتظام، بما يعكس الديناميكيات المتغيرة في النزاع. وتشمل الدورات الحالية الوحدات والحصص التدريبية التالية:

توثيق الانتهاكات يغطّي كيفية توثيق انتهاكات حقوق الإنسان المختلفة من خلال المقابلات مع الناجين/الناجيات. وتغطّي كل دورة تدريبية نوعاً مختلفاً من الانتهاكات، وتقدّم تعريفاً للانتهاك، وأمثلة للأسئلة التي يجب طرحها، والاعتبارات الأخلاقية المهمة. وتركز الحصص التدريبية الحالية في هذه الفئة على كيفية توثيق جرائم الاتجار بالبشر والتعذيب والعنف الجنسي والقائم على النوع الاجتماعي والتجنيد الإجباري وتجنيد الأطفال والاعتقال.

مبادئ حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية توفّر خلفية عن مبادئ حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية من منظور النزاع السوري، ويمكن أن تكون مفيدة لأولئك الذين يعملون في التوثيق وكذلك المدافعين الآخرين عن حقوق الإنسان. وتشمل الحصص التدريبية الحالية مقدمات للقانون الدولي الإنساني، والعدالة الانتقالية، والولاية القضائية العالمية.

الممارسات الفُضلى للتوثيق تغطّي المبادئ التي يستخدمها موظفو المركز السوري للعدالة والمساءلة في جميع مراحل أعمال التوثيق التي يقومون بها، وتساعد على ضمان توافق التوثيق مع المعايير الأخلاقية ومعايير الجودة الخاصة بالمركز السوري للعدالة والمساءلة. وتقوم الدورات التدريبية في هذه الفئة بتعليم المشاركين كيفية الحفاظ على سلسلة عهدة مناسبة، وكتابة ردود الأفعال ما بعد المقابلة، واحترام مبدأ “لا ضرر ولا ضرار”.

صورة من منصة التدريب الجديدة للمركز السوري للعدالة والمساءلة

واستخدم المركز السوري للعدالة والمساءلة هذه الموارد لتدريب أكثر من 100 ناشط ومدافع عن حقوق الإنسان بالإضافة إلى أعضاء المنظمات الطبية المهتمة باستخدام السجلات الطبية لأغراض العدالة. ويعمل المتدربون الذين استفادوا من هذا البرنامج في مجتمعات اللاجئين السوريين في تركيا والعراق والأردن وكذلك داخل سوريا، بما في ذلك المناطق التي تعرضت للحصار مثل الغوطة الشرقية والقلمون الشرقي وريف حمص الشمالي، وكذلك في مناطق درعا والحسكة ومحافظة إدلب وريف حماة الشمالي. ويقدّم المركز السوري للعدالة والمساءلة بشكل متزايد الدعم لنشطاء ومنظمات حقوق الإنسان في أماكن أخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بما في ذلك اليمن والعراق وإيران وليبيا.

دورة تدريبية في تركيا – أنطاكيا لأعضاء منظمة “حماة حقوق الإنسان” (HRG)

حيث يقول المحامي سليمان عيسى، المدير التنفيذي لمنظمة حماة حقوق الإنسان، وهي منظمة توثيق تعمل بشكل خاص في مجال الاختفاء القسري، “لقد حضرنا العديد من التدريبات التقنية الهامة التي يقدّمها المركز السوري للعدالة والمساءلة، والتي كان لها أثر كبير على تطوير عملنا وجودة التوثيق الذي نقوم به”.

ولاحظ المركز السوري للعدالة والمساءلة تحسّناً كبيراً في جودة المقابلات التي أجراها موثّقو المركز وشركاؤه بعد تلقّي هذه التدريبات. وتم قياس هذه الجودة بواسطة بطاقة قياس الأداء لتقييم جودة المقابلات.

ويشيد المركز السوري للعدالة والمساءلة بالنشطاء المتفانين الذين يواصلون توثيق الانتهاكات بقدر محدود من الموارد والتدريب، في ظل ظروف عدائية للغاية.

وفي حين أن دوراته مصممة بشكل أساسي لموظفي التوثيق، يأمل المركز السوري للعدالة والمساءلة أن المواد المتاحة حديثاً ستكون مفيدة لمجموعة واسعة من المدافعين عن حقوق الإنسان في سوريا وفي جميع أنحاء العالم العربي. وبينما تتوفر الدورات التدريبية باللغة العربية فقط، يمكن للمركز السوري للعدالة والمساءلة، في بعض الحالات، مشاركة نسخ باللغة الإنجليزية من المواد التدريبية للمنظمات التي تتطلع إلى تطوير برامج تدريبية مماثلة. وفي حال وجود أية أسئلة حول الدورات التدريبية، أو لطلب مزيد من التدريب، يُرجى الاتصال بنا على [email protected]

يمكن الوصول إلى الموقع الإلكتروني الخاص بالتدريب من هنا.

للمزيد من المعلومات أو لتقديم ردود الأفعال والآراء، يرجى إدراج تعليقك في قسم التعليقات أدناه، أو التواصل مع المركز السوري للعدالة والمساءلة على [email protected]. كما يمكنكم متابعتنا على فايسبوك و تويتر. اشترك في نشرتنا الأسبوعية ليصلك تحديثات عن عمل المركز.

رد

أضف تعليق

(إلزامي)