سكان مخيم الركبان بين الحصار وخطر العودة إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية

يعيش قرابة عشرة ألاف مدني في أوضاع إنسانية مزرية وسيئة للغاية في منطقة صحراوية في بادية حمص قرب الحدود الأردنية السورية مع بنية تحتية غير صالحة للحياة البشرية. ويمكث هؤلاء المدنيون مع العديد من الأطفال الذين ولدوا داخل المخيم والذين يعيشون بعزلة تامة ولا يعرفون شيئا عن الحياة خارج المخيم ومن غير أوراق ثبوتية ونظامية. … تابع قراءة سكان مخيم الركبان بين الحصار وخطر العودة إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية