صدور تقرير: تحليل لروايات الناجين والناجيات من العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي في سوريا

صدور تقرير: تحليل لروايات الناجين والناجيات من العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي في سوريا

 

منذ الأيام الأولى للنزاع في سوريا، تفشّت شائعات وتقارير متعلقة بالعنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي. غير أن القيام بجمع توثيق عالي الجودة لهذه الجرائم أثبت بأنه أمر صعب. ويبذل المركز السوري للعدالة والمساءلة منذ عام 2014 جهوداً متضافرة للوصول إلى الناجين والناجيات من العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي وتوثيق معاناتهم، في محاولة لفهم كيف يتم ارتكاب العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي في سوريا. وقد أدّت هذه الجهود إلى إجراء مقابلات معمّقة مع أكثر من 50 من الناجين والناجيات من العنف الجنسي، وتكلّلت هذه الجهود في تقرير جديد نُشر اليوم.

“هل تعرفين ما يحدث هنا؟” هو تقرير يبحث الاستخدام الواسع والمنهجي للجرائم المتعلقة بالعنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي في سوريا. وبالاعتماد على شهادة 91 من الناجين والناجيات، يحدّد التقرير أنماط عنف مروّعة. حيث استُخدام العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي كشكل من أشكال العقوبة في مرافق الاعتقال الخاضعة لسيطرة الدولة، وارتَكبت القوات الحكومية العنف الجنسي خلال مداهمات المنازل وعند نقاط التفتيش. ونظراً لوقوع هذه الجرائم على مدار عدة سنوات وفي العديد من المواقع، هناك أسباب معقولة للاعتقاد بأن مسؤولين سوريين قد أجازوا رسمياً ارتكاب هذه الأفعال. ويختتم التقرير بقائمة من التوصيات المقدمة إلى الحكومة السورية، والمبعوث الخاص للأمم المتحدة، والآلية الدولية المحايدة والمستقلة (IIIM)، والحكومات الأجنبية، بما في ذلك المطالبة بمنح جماعات مراقبة مستقلة إمكانية الوصول الفوري والكامل إلى جميع مراكز الاعتقال.

وإن العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي له آثار مدمرة ليس على الضحايا فحسب، ولكن على المجتمعات ككل، حيث تعاني شرائح كاملة من المجتمع من النّبذ ووصمة العار. ويأمل المركز السوري في أن يستمر هذا التقرير الجديد في إثارة النقاش حول جرائم العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي وما هي التدابير اللازمة لتوفير الدعم والعدالة للناجين والناجيات.

ويمكن الوصول إلى التقرير الكامل هنا.

رد

أضف تعليق

(إلزامي)