برنامج الأشخاص المفقودين

أدى الصراع الجاري في سوريا إلى الاختفاء القسري لعشرات الآلاف من المدنيين. وبينما اختفى غالبية هؤلاء الأشخاص على يد الحكومة السورية، فقد تم اختطاف أعداد كبيرة منهم واحتجازهم من قبل الجماعات غير الحكومية. ويتطلب تحقيق العدالة في سوريا إطلاق سراح المعتقلين وأن تعلم العائلات مصير أقربائهم وأحبائهم. وبينما يعمل المركز السوري للعدالة والمساءلة على تحقيق العدالة للمفقودين في جميع أنحاء سوريا، فإن برنامج المفقودين يركز بشكل خاص على الكشف عن مصير أولئك الذين فُقدوا في شمال شرق سوريا بسبب جرائم داعش وكذلك بسبب الغارات الجوية التي شنها التحالف الدولي المناهض لداعش. ويسمح الاستقرار النسبي في شمال شرق سوريا بإجراء تحقيقات معمّقة والتي لا يمكن إجراؤها حالياً في معظم أنحاء سوريا. ويأمل المركز السوري للعدالة والمسائلة بأن الدروس المستفادة من هذا البرنامج سيسترشد بها يوماً ما في برنامج للمفقودين في جميع أنحاء سوريا للتحقيق في مصير جميع المفقودين السوريين وتحقيق العدالة لهم.

يتكون البرنامج من ثلاثة مجالات عمل رئيسية:

التحقيق في المقابر الجماعية

منذ عام 2018، يتولى فريق الاستجابة الأولية (وهو فريق محلي) مسؤولية فتح المقابر الجماعية في شمال شرق سوريا. حيث تحتوي هذه المقابر على أدلة يمكن أن تساعد على تحديد هوية الجثث، وإعادة الرفات إلى العائلات، ووضع الأُسس اللازمة للمساءلة الجنائية والجهود الأخرى المبذولة في مجال العدالة. ولكن، لتحقيق هذه الأهداف، يجب فتح المقابر وفقاً للممارسات الفُضلى وتوثيقها بعناية. ولتحقيق ذلك، عقد المركز السوري للعدالة والمساءلة شراكة مع الفريق الأرجنتيني لأنثروبولوجيا الطب الشرعي (EAAF)، وهو من أهم المنظمات في جميع أنحاء العالم التي تعمل على تطبيق علم الطب الشرعي في مجال حقوق الإنسان. ويعمل كل من المركز السوري للعدالة والمساءلة والفريق الأرجنتيني على توفير التدريبات في مجال الطب الشرعي لفريق الاستجابة الأولية، لضمان قيامهم بفتح القبور وتوثيق الرفات ومعالجة البيانات الناتجة وفقاً للممارسات الفُضلى. ويمكنكم معرفة المزيد عن تعاون المركز السوري للعدالة والمساءلة مع فريق الاستجابة الأولية في تقريره، “البحث عن المفقودين في شمال شرق سوريا”.

توثيق وتحليل حالات الأشخاص المفقودين

بالإضافة إلى جمع الوثائق من المقابر، يقوم المركز السوري أيضاً بجمع توثيقات عن الأشخاص المفقودين في شمال شرق سوريا من خلال إجراء مقابلات مع الشهود وأفراد العائلة، ومعالجة البيانات الناتجة في القسم الخاص بالأشخاص المفقودين في قاعدة بيانات المركز السوري للعدالة والمساءلة. وبمجرد جمع توثيقات كافية، سيتمكن كادر المركز السوري من استخدام قاعدة البيانات لإجراء عمليات البحث، وتحديد مواقع مقابر جديدة، ومشاركة التوثيقات ذات الصلة مع آليات العدالة التي تحقق في جرائم داعش.

إعلاء صوت عائلات المفقودين

تعمل العديد من عائلات المفقودين في شمال شرق سوريا بلا كلل ولا ملل للبحث عن أقربائهم والمناصرة بالنيابة عنهم. ويتعاون المركز السوري للعدالة والمساءلة بشكل وثيق مع هذه العائلات للنهوض بمطالبها وربطها بفرص المناصرة. ويقدّم المركز السوري للعدالة والمساءلة، بالتعاون مع حملة “من أجل سوريا”، تدريبات على المشاركة الإعلامية ومهارات المناصرة، والدعم النفسي الاجتماعي، والفرص والموارد اللازمة للمشاركة في الفعاليات ذات الصلة.

كيفية المشاركة

يمكنكم قراءة منشورات المركز السوري للعدالة والمساءلة حول المفقودين هنا. وإذا كان لديكم قريب مفقود من شمال شرق سوريا، يمكنكم معرفة كيفية المشاركة في جهود المناصرة و/أو التوثيق لدى المركز السوري للعدالة والمساءلة هنا، أو التواصل معنا بواسطة البريد الإلكتروني [email protected]